أبوظبي 20 سبتمبر 2022، د. هلال حميد الكعبي: الهوية الجديدة تعكس استراتيجيتنا في الارتقاء بالبنية التحتية للجودة وتمكين أبوظبي من تحقيق الريادة عالمياً

أطلق مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة هويته المؤسسية الجديدة إيذاناً ببدء مرحلة جديدة في مسيرة عمله ومسؤولياته ضمن حكومة إمارة أبوظبي بما يعكس رؤيته في الارتقاء بالبنية التحتية للجودة والمساهمة في تمكين الإمارة من تحقيق التميز والريادة عالمياً.

وبهذه المناسبة قال سعادة الدكتور هلال حميد الكعبي أمين عام المجلس: "إن إطلاق الهوية المؤسسية الجديدة يعد انطلاقة جديدة لمسيرة عمل المجلس تجسد العمل المشترك مع كافة الشركاء الاستراتيجيين لتحقيق مرحلة مهمة تتطلب مضاعفة العمل لترسيخ دعائم الاقتصاد المبني على المعرفة لتعزيز تواجد الإمارة في الأسواق العالمية من خلال تطوير بنية تحتية وفقًا للمعايير العالمية للجودة والمطابقة.

وأضاف: "إن الهوية المؤسسية الجديدة للمجلس تعزيز من استمرارية ممارسة وتطبيق قيم ورسالة ورؤية وأهداف المجلس، والتي تتحقق من خلال التعاون الفعال مع كافة الجهات ذات العلاقة على المستويين المحلي والاتحادي من أجل ترجمة مشاريع ومبادرات وبرامج المجلس إلى إنجازات ملموسة تعكس تطلعات وطموحات القيادة الرشيدة في الارتقاء بإمارة أبوظبي إلى مصاف الدول ضمن تقارير التنافسية العالمية".

واختتم سعادة أمين عام المجلس حديثه قائلًا: "يرتكز شعارنا الجديد على عدة محاور رئيسة تتمثل في تطوير المواصفات واطلاق برامج مطابقة، وتعزيز البنية التحتية للفحص، بناء قدرات نظام المقاييس والاهتمام بسلامة المستهلكين وضمان عدالة الاسواق".

المصدر

أخر تحديث3 أغسطس 2022
X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك.
باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
تأكيد