أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة

أكد المهندس حمد محسن، رئيس قسم الدراسات والمعايير في قطاع البنية التحتية في بلدية مدينة أبوظبي، أن البلدية بصدد تغيير اللوحات الإرشادية العلوية كافة في شوارع جزيرة أبوظبي، لتعتمد على تجميع الإنارة من المركبات، والعمل على إعادة انعكاسها دون تزويدها بلوحات إنارة بما يوفر من 30 إلى 50% من استهلاك الطاقة.

أكد المهندس حمد محسن، رئيس قسم الدراسات والمعايير في قطاع البنية التحتية في بلدية مدينة أبوظبي، أن البلدية بصدد تغيير اللوحات الإرشادية العلوية كافة في شوارع جزيرة أبوظبي، لتعتمد على تجميع الإنارة من المركبات، والعمل على إعادة انعكاسها دون تزويدها بلوحات إنارة بما يوفر من 30 إلى 50% من استهلاك الطاقة.
وقال في تصريحات للصحفيين، أمس على هامش المؤتمر السنوي للإنارة، إن هذه الخطوة تأتي في إطار التزام بلدية مدينة أبوظبي بتطبيق استراتيجية الإنارة في إمارة أبوظبي، والهادفة إلى ترسيخ السياسات والإجراءات والمشاريع القائمة على مبادئ الاستدامة، وترشيد استهلاك الطاقة، والتي تساهم في تخفيض فاتورة التكلفة الإجمالية للإنارة بإمارة أبوظبي، بما يقل عن 70%، وتخفيض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون.
وخلال العام الحالي، سيتم تنفيذ دليل الإنارة المحدث على مستوى إمارة أبوظبي، بالتنسيق مع مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة وبالتوافق مع جهات الاختصاص كافة والبلديات الثلاث، ويتضمن تحديث اللوحات الإرشادية العلوية، وتحديث أنظمة التحكم بالإنارة الذكية، والاستفادة من الطاقة الشمسية في تشغيل إنارة الشوارع.
وأشار إلى أن هذه الخطوات ستقلل فاتورة التكلفة المالية للإنارة بنسبة 60% مقارنة بالتكلفة الحالية، كما أن مستويات السطوع في الإنارة الموجودة ستقل من 1.2 إلى 0.4 أو 0.6 بما يقلل من استهلاك الطاقة، ومن التكلفة الإجمالية لفاتورة الإنارة، وتتماشى مع الأحوال الجوية كافة.
وبين أن تطبيق محتويات دليل الإنارة ستساهم في تحقيق الاستدامة والطاقة النظيفة بنسبة 80%، والآن يتم التحول نحو الاعتماد على ألواح الطاقة الشمسية لتشغيل إنارة الشوارع، والاستغناء عن تمديد الكابلات تحت الأرض.
وتم تطبيق التجربة على شارعين في مدينة شخبوط بالاعتماد على الطاقة الشمسية.
وأشار إلى أن البلدية حالياً في مرحلة الحصول على اعتماد تصاميم نظام ذكي للتحكم في الإنارة في الشوارع وضبط قوتها، حسب ازدحام الحركة المرورية، والحالة الجوية، بما يقلل من تكلفة التشغيل والصيانة، واتخاذ الأعمال التصحيحية اللازمة بشكل أسرع.
وقال: إن البلدية ستقوم المرحلة المقبلة بتجميع كافة المشاريع الذكية في البنية التحتية، وتنفيذ مشروع متكامل لتحديث عناصر البنية التحتية كافة، وربط عناصر البنية التحتية الـ 12 في مشروع ذكي واحد.

المصدر

أخر تحديث28 يونيو 2020
X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك.
باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
تأكيد