أبوظبي في 23 ديسمبر 2021 اجتازت مختبرات المعايرة التابعة لمعهد الإمارات للمترولوجيا التابع لمجلس أبوظبي للجودة والمطابقة كافة عمليات التقييم الدولية خلال شهر ديسمبر الجاري وذلك ضمن الإطار الزمني المخصص لعملية التقييم والذي يتراوح ما بين 3 إلى 6 أشهر وفقًا للإجراءات المتبعة في خطوة تهدف للحصول على شهادات الاعتماد الدولية.


وقال سعيد محمد المهيري، المدير التنفيذي لمعهد الإمارات للمترولوجيا إن عملية التقييم تتم من قبل مُقيمين دوليين مُتخصصين في مجال نُظم الجودة والمجال التقني حيث يتم تحديد ذلك وفقًا لاختصاصات التشغيلية للمختبرات العاملة في المعهد وبُناءً على نتائج التقييم تُمنح مختبرات المعايرة شهادات الاعتماد وفقًا للمواصفة الدولية ISO/IEC 17025:2017 والتي تُبرز مدى كفاءتهم لتقديم خدمات ذات جودة عالية، حيث تصل مدة صلاحية تلك الشهادات إلى 3 سنوات.

وأوضح أن الهدف من عمليات التقييم هو حصول المعهد على الاعتراف من قبل الهيئات والمنظمات الدولية ما يساهم بشكلٍ فعال على نشر قدرات القياس والمعايرة لدى المعهد في قاعدة البيانات التابعة للمكتب الدولي للأوزان والمقاييس "BIPM".

وقال إن معهد الإمارات للمترولوجيا يلعب دوراً بارزاً في تمثيل دولة الإمارات في اللجان الفنية التابعة للمنظمات والهيئات المترولوجية على الصعيدين الإقليمي والدولي كما يقدم ما يقارب 170 خدمة مترولوجية للمتعاملين والشركاء الاستراتيجيين في القطاع الحكومي والخاص بالدولة ودول مجلس التعاون الخليجي على حدٍ سواء.

جدير بالذكر أن معهد الإمارات للمترولوجيا تأسس كأحد قطاعات المجلس الرئيسة وذلك لتطوير بنية تحتية كفؤة لعلم القياس "المترولوجيا" وليكون مرجعية القياس لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات، حيث يعد المعهد مشروعاً وطنياً رائداً على مستوى المنطقة، حيث أثر تأسيسه بشكلٍ مباشر على القطاعات الاقتصادية والصناعية المختلفة في الدولة من خلال تقليل الكلفة والوقت وتسهيل القبول الدولي للصناعات الوطنية والارتقاء بالقدرة الإنتاجية وتحسين مستوى السلامة.

المصدر

أخر تحديث7 فبراير 2022
X
تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تحسين تجربة موقع الويب الخاص بك.
باستخدام موقعنا ، أنت توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
تأكيد